مراجعات الكتب

مراجعة كتاب فن اللامبالاة عبد الله ناجي

قد تظن من الوهلة الأولي لقراءة عنوان هذا الكتاب الغريب ان الكاتب سيحدثك عن اللامبالاه بكل شئ بالنجاح و التميز و التقدم في الحياه و السعي و تطوير الذات إذا فكرت في ذلك فانك مخطئ تماما.

في بداية كتاب فن اللامبالاة يحدثنا الكاتب عن تشارلز بوكوفسكي شاعر و روائي بدأ حياته كان مقامرا و مدمنا للكحول و زير نساء كان يعمل في البريد ، كان يكتب و لكن تم رفض كتاباته من جميع دور النشر و الصحف و المجلات حتي دخل في موجة اكتئاب و حزن شديد حتي وصل للخمسين من عمره حتي فاجأته الدنيا و ابتسمت له عن طريق محرر في أحد الجرائد قرر ان يغامر و ينشر كتاباته و بالفعل تم نشر 6 روايات له و مئات من القصائد و أصبح من أشهر الكتاب علي مر التاريخ و لكن الغريب تلك العبارة المكتوبة علي قبره و العبارة هي” لا تحاول “

الكاتب يحدثنا في هذا الكتاب أننا في مجتمع استهلاكي من الدرجة الأولي الجميع يطمحون للأفضل دائما و هذا يصيبهم بالقلق و التوتر و الإكتئاب و هم أمراض عصر التكنولوجيا , وسائل التواصل الاجتماعي و الشركات وضعت مقايس و معايير للسعادة مثل وظيفة بأعلي مرتب هو ما يحقق السعادة, الحصول علي جسد رياضي جذاب, الحصول علي أفخم فيلا أو سيارة و الشهرة و الثراء هما النجاح و بالتالي سعي الناس لكل هذا يصيبهم بالقلق و الإحباط في حالة فشلهم في تحقيق ذلك ،فالنصيحة التي يوجهها الكاتب لنا هو أن لا نهتم بكل شئ في الحياه لأن الاهتمام الزائد المبالغ فيه مرض شديد.. و بالتالي الكاتب يريد أن نصل للسلام النفسي و أن النجاح نسبي و السعادة ليست لها مقاييس محددة فكل شخص يكون ناجحا بطريقة ما

هناك اقتباسات تلخص فكرة الكتاب و ما يريد الكاتب أن يقوله لنا
1-” صحيح إنه ما من شئ خاطئ في الحصول علي وظيفة جيدة إلا أن المبالغة في الاهتمام بذلك أمر سئ ،لصحتك العقلية ، إنه يجعلك زائد التعلق بما هو سطحي و مزيف و يجعلك تكرس حياتك لملاحقة سراب و سعادة أو احساس بالرضا ،ليست شدة الاهتمام بالحصول علي ” ما هو أكثر” مفتاحا لحياه جيدة بل المفتاح هو” الاهتمام الأقل ” ،الاهتمام المقتصر علي ما هو حقيقي ،آني، هام “

2-” لم تعد أزمتنا مادية ،بل هي أزمة وجودية ، أزمة روحية، لدينا كثرة زائدة إلي حد يجعلنا غير عارفين بالشئ الذي يجب أن نمنحه اهتمامنا “

3-اقتباس لألبير كاموا يستشد به الكاتب ليوضح فكرته :
” لن تكون سعيدا أبدا إذا واصلت البحث عما تتكون السعادة منه ،و لن تعيش حياتك أبدا إذا كنت من الباحثين عن معني الحياه “

4-” هناك شئ اسمه فن اللامبالاه الذكي : تعلم كيفية تركيز الأفكار و ترتيب أولويتها ترتيبا فعلا ،كيفية اتقاء أو اختيار ما يهمك فعلا و تميز ما لا يهمك استنادا إلي قيم شخصية موضوعة بدقة ،من المحتمل أن يكون هذا أهم صراع يستحق أن يخوضه المرء في حياته كلها بل لعله الصراع الوحيد في حياه الإنسان .”

5- ” و لأن للحياه حقيقة مختالة مستترة في هذه الحالة ، لا وجود لشئ اسمه عدم الاهتمام بشئ ،عليك أن تهتم بشئ ما ،هذا جزء من تركيبنا العضوي يجعلنا نكترث بشئ ما ،و بالتالي يجعلنا مهتمين ذائما ،اذن السؤال الحقيقي هو : ما الذي نهتم به ؟ و ما الذي نكترث به ؟! و ما الذي نختار الاهتمام به ؟ و كيف يمكننا أن نكفدعن الاهتمام بما لا أهمية له في آخر المطاف ؟!!

التقيم الشخصي للكتاب

كتاب يستحق القراءة و يستحق كل هذه الضجة و كل هذا الصخب و شكرا لمحمد صلاح علي إنه جعلنا نتعرف علي هذا الكتاب

تقييم المستخدمون: 4.44 ( 4 أصوات)

عبد الله ناجي

قارئ كتب، ومحب مراجعات كتب على موقع جود ريرز

-

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق