كتب إسلاميةكتب تفسير وعلوم القرآن

المعرب في القرآن الكريم دراسة تأصيلية دلالية

  • العنوان: المعرب في القرآن الكريم دراسة تأصيلية دلالية
  • المؤلف:
  • التصنيف: كتب إسلامية.كتب تفسير وعلوم القرآن.
  • النوع: اللغة وعلوم القرآن
  • اللغة: اللغة العربية
  • الصفحات: 381 صفحة
  • الناشر: جمعية الدعوة الإسلامية العالمية
  • ردمك: 9959-28-012-8
  • الزيارات:
3 ratings4/5
You find this post مقبول

يعتبر كتاب المعرب في القرآن الكريم دراسة تأصيلية دلالية واحدا من الكتب المهمة التي تقدم لنا دراسة علمية مميزة لظاهرة تسمى: المعرب في القرآن الكريم، وهي مسألة علمية ناقشها السابقون بشكل كبير.

صورة غلاف كتاب المعرب في القرآن الكريم PDF دراسة تأصيلية دلالية:

المعرب في القرآن الكريم دراسة تأصيلية دلالية 2
المعرب في القرآن الكريم دراسة تأصيلية دلالية

يقع كتاب المعرب في القرآن الكريم دراسة تأصيلية دلالية في 382 صفحة، وينقسم إلى ثلاثة فصول تحمل عنوان:

  1. الفصل الأول: اللغة العربية والدخيل: وينقسم إلى أربعة مباحث.
  2. الفصل الثاني: وقوع المعرب في القرآن الكريم، وينقسم إلى ثلاثة مباحث.
  3. الفصل الثالث: الألفاظ المعربة في القرآن الكريم، وينقسم إلى مبحثين.

إن لغة اختارها الله تعالى، لتكون وعاء لكتابه الخالد، لاشك لغة تتربع على عرش الألسنة واللغات! وتلك مفخرة لنا نحن العرب، غبطنا عليها أهل الفكر والثقافات -شرقيين وغربيين-.

يقول المستشرق الفرنسي لويس ما سينيون: ‘وباستطاعة العرب أن يفاخروا غيرهم من الأمم بما في أيديهم من جوامع الكلم التي تحمل من سمو الفكر وأمارات الفتوة والمروءة، وما لا مثيل له”

اقتباس مفيد من كتاب المعرب في القرآن الكريم دراسة تأصيلية دلالية:

لا ضير من وقوع المعرب في القرآن الكريم ولا ينقص هذا من فصاحته، فإنه لا يحط من فصاحة الكلمة المعرب كونها معربة، كما لا يحط وجودها من شأن الكلام التي هي فيه، فتداول العرب لها قد أكسبها سمة عجيبة صيرتها في مستوى الألفاظ العربية العريقة في عروبتها، فما قيس على كلام العرب فهو من كلامهم. المعرب في القرآن الكريم دراسة تأصيلية دلالية، صفحة: 349.

المعرب في القرآن الكريم دراسة تأصيلية دلالية، صفحة 394.

مقدمة كتاب المعرب في القرآن الكريم دراسة تأصيلية دلالية

اللغة العربية هي اللغة التي اختارها الله عز وجل لتكون وعاء للقرآن الكريم، مما يجعلها لغة تتربع على عرش الألسنة واللغات.

وبما أن القرآن الكريم نزل باللغة العربية، فلابد أن يكون صورة حية من تلك اللغة؛ ولطا فقد ورد فيه ألفاظ من لغات أخرى غير اللغة العربية؛ وتلك لمحة جليلة عند بعض الكتاب للدلالة على عالمية الإسلام.

ولهذا جاء كتاب المعرب في القرآن الكريم لـ محمد السيد علي بلاسي يقدم دراسة تأصيلية ودلالية في قضية المعرب في القرآن الكريم

إن لغة اختارها الله تعالى، لتكون وعاءً لكتابه الخالد، لا شك لغة تتربع على عرش الألسنة واالغات ! وتلك مفخرة لنا نحن العرب، غبطنا عليها أهل الفكر والثقافات -شرقيين وغربيين-.

يقول المستشرق الفرنسي لويس: وباستطاعة العرب أن يفاخروا غيرهم مم الأمم بما في أيديهم من جوامع الكلم التي تحمل من سمو الفكر وأمارات الفتوة والمروءة ما مثيل له”.

واللغة العربية شأن غيرها من اللغات، تقترض من غيرها -مقلما تقرض غيرها ما تحتاج إليه من ألفاظ تعبر بها عن أمور غير مألوفة عندهم؛ وفقا لقانون التأثير والتأثر بين اللغات المعروف.

غير أن العربية تمتاز على غيرها من اللغات بظاهرة الإقراض أكثر من الاقتراض، لأسباب وعوامل تتعلق بجوها الخاص ونسيجها الذاتي ومنشئها الأصيل.

ونظرا لأن القرآن الكريم قد أنزل بتلك اللغة الخالدة اللغة العربية. فلا بد أن يكون صورة حية من تلك اللغة؛ ولذا فقد ورد فيه ألفظ من لغات أخرى؛ وتلك لمحة جليلة -فيما نرى- للدلالة على عالمية الإسلام، وأنه لم ينزل للعرب خاصة، وإنما أنزل للعالمين !

ويؤكد هذا؛ ما نقله الثعلبي عن بعض العلماء أنه: ليس لغة في الدنيا إلا وهي في القرآن”

ولا تعارض في هذا بين كون القرآن منزلا (بلسان العربي مبين) [الشعراء: 195] وبين وجود بعض الكلمات الأعجمية الأصل فيه؛ لأن هذه الألفاظ نطق بها العرب واستعملوها على منهاجهم، فأصبحت عربية بنطق العرب لها، ثم نزل القرآن والعرب يستعملونها، فنزل وفيه هذه الألفاظ التي نطقت العرب بها.

ولعظم هذه القضية، فلقد لاكتها ألسنة أعداء الإسلام، واتخذوها مرتعا خصبا، ونافذة رحبة؛ للنيل من اللغة العربية، والتقليل من شأن القرآن الكريم. بل وزعم أحدهم أن ورود الكلمات الأعجمية في القرآن، من باب التعجيز لا الإعجاز؟!!

ولعل هذا هو أحد أسباب اختيار بحثي المعنون بـ: ( المعرب في القرآن الكريم .. دراسة تأصيلية دلالية ) -والذي أقدم له بهذه المقدمة. المصدر: المعرب في القرآن الكريم PDF تأليف محمد السيد علي بلاسي.




مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذه الإضافة تقوم بحجب روابط التحميل ومنع أزرار التحميل، وأيضا جميع إعلانات الموقع آمنة، يرجى تعطيلها لتصفح الموقع بشكل كامل.