ملخصات الكتب

تلخيص كتاب جبلنا الجليدي يذوب ل جون كوتر

كتاب جبلنا الجليدي يذوب للمؤلف جون كوتر، و الذي يعتبر الأكثر مبيعا حسب تصنيف نيويورك تايمز و بزنس ويك وغيرها من المجلات والصحف، يتناول الكتاب قصة رمزية لمجموعة من البطاريق التي تعيش سويا بأمان و سلام، في جبل جليدي يعتبر مكانا مناسبا للعيش لتلك البطاريق، ولكن الحياة ليست مستقرة دائما، لذا يبين كتاب جبلنا الجليدي يذوب بعض التهديدات التي واجهتهم في تلك المستعمرة (الجبل الجليدي)، و كان من الواجب أن تقوم البطاريق بعمل تغيير حقيقي لمواجهة تلك المخاطر و المشاكل…

تلخيص كتاب جبلنا الجليدي يذوب ل جون كوتر 2

كما يبين كاتب جبلنا الجليدي في نهاية الكتاب 8 خطوات رئيسية لعملية التغيير الفعال و الناجح، وهنا سوف نبدأ بتلخيص كتاب جبلنا الجليدي يذوب ورواية قصة البطاريق.

كتب ملخص كتاب جبلنا الجليدي يذوب عادل زاهر 

ملخص كتاب

في القديم كان هناك مستعمرة من البطاريق تعيش سويا على جبل جليدي في القارة القطبية المتجمدة و الذي كان يعتبر وطنهم ، و كانت تلك البطاريق و التي يصل عددها الى 268 بطريق ، تعيش بأسلوب حياة جيد ، حيث كانوا يقومون بصيد الأسماك و قضاء الوقت مع الأصدقاء و العائلة و كانوا سعيدين جدا في تلك المستعمرة ، إلا أن هناك بطريق واحد كان مختلف عنهم قليلا و اسمه ” فريد ” ، كان فريد يصيد السمك و يستمتع مع الأصدقاء و العائلة و لكن ليس كثيرا ، لأنه كان دائما يدرس و يراقب حالة الجبل الجليدي و البحر و يدون ملاحظاته .. الخ.

و في يوم من الأيام و بعدما دقق فريد في تلك الملاحظات و الاكتشافات التي اكتشفها أدرك بأن المستعمرة و البطاريق يواجهون كارثة عظيمة جدا .. و هي بأن الجبل الجليدي قد ينهار و يتكسر إلى أجزاء مما سيؤدي هذا الى قتل الكثير من البطاريق ، و بعدها قام بالتفكير ما هي الخطوة الأولى التي يجب أن يقوم بها ، و تذكر وقتها عندما قال أحد البطاريق بأن الجبل الجليدي يذوب و كيف كانت الردود من قبل البطاريق الأخرى ( أغلبها كانت سلبية و سيئة و لم يتخذ حيالها اي ردة فعل إيجابية ) و رغم ذلك قرر أن يتحدث إلى أليس و التي كانت واحدة من رؤساء مجلس القيادة الأعلى للبطاريق ، لماذا اختارها هي بالذات ؟؟

و فعلا التقى فريد بأليس و اخبرها باكتشافاته، في البداية ظنت أليس بأن فريد لديه مشكلة خاصة و لكن بعد ذلك استمعت اليه جيدا و ذهبت معه لمكان الانشقاقات في الجبل الجليدي ( الوصول الى تلك الانشقاقات صعبة جدا ) ، و بعدها أحست بأن هناك فعلا خطرا يهدد البطاريق و لكن لم تكن أليس و لا فريد يعلمان متى ممكن أن تحدث المشكلة .. و لكن قامت أليس بعقد إجتماع مع مجلس القيادة لإخبارهم بذلك الأمر الهام ، حيث حضر فريد ذلك الإجتماع و قام بعمل نموذج للجبل الجليدي و شرح لهم المشكلة ..

كما تعلمون بأن البطاريق ليسوا سواسية بالتفكير و المنطق .. لذا البعض كان نائما خلال الأجتماع و الآخر كان يتحاول أن يتجاهل .. و البعض الآخر اعتبر بأن هذه ليس من اختصاص فريد .. …الخ ، و لكن رئيس البطاريق أدرك بأن هناك فعلا كارثة وشيكة قد تصيب البطاريق ..

تم الاتفاق خلال الإجتماع بين مجلس القيادة  بأن ينعقد اجتماع لجميع البطاريق لإبلاغهم بذلك الخبر السيئ ( طبعا ليس الكل في مجلس القيادة كان موافق ) ، و تم اخبار جميع البطاريق بذلك الاجتماع دون إبلاغهم السبب من عقد الإجتماع ، و عندما قال رئيس البطاريق ذلك الخبر صعقوا و بدأ البعض يستنكر ذلك الشيء و البعض الآخر أحس بالخطر … الخ ( هذه طبيعة البشر قصدي البطاريق ) ، و لكن كانت تلك الخطوة مهمة جدا و هي تقليل الاحساس بالرضى و زيادة الاحساس بخطورة الموضوع ، و بعدها انفض الاجتماع دون أخذ أي إجراء لمواجهة ذلك الخطر و لكن على الاقل تم إبلاغ الجميع

بدأ مجلس القيادة إجتماعاتهم بشكل مكثف لوجود حلول ممكنة لتلك المشكلة .. و في يوم من الأيام وجدوا طائر النورس يحلق بالسماء ، و استغربوا لماذا طائر النورس يأتي الى هنا .. و عندما نزل النورس الى الارض ذهبوا للتحدث معه ، أبلغهم النورس بأنه يقوم بجولة إستكشافية لموطن جديد ، البعض من مجلس القيادة قال هل من الممكن أن نقوم بذلك نحن معشر البطاريق …

و طبعا لن ننسى البطاريق السلبية و التي ردت بشكل مباشر كيف لنا أن نحلق و أن نطير مثل طيور النورس .. نحن لا نطير ، و مع ذلك إقتنع الكثير من البطاريق في فكرة النورس ، و التي بالتأكيد ليست الطيران و لكن التحول لحياة البداوة ( الانتقال من مكان لآخر ) ، و طبعا هذه الاقتراح كان الأفضل مقارنة بالاقتراحات التي طرحت

كان هذا التغيير بالنسبة للبطاريق صعب جدا جدا أقرب للمستحيل فهم يعيشون منذ زمن طويل في ذلك الجبل الجليدي و خصوصا بأنه من وجهة نظرهم يتمتع بكل عناصر الحياة المطلوبة ( آمن ، توفر الأسماك للصيد ، ….. الخ ) لكن الحقيقة كانت الخوف من التغيير …

قام مجلس القيادة بتشكيل فريق عمل و تم تحديد المسؤوليات لكل بطريق وبدأوا العمل لدراسة الموضوع أكثر و لتوصيل الرسالة للبطاريق الأخرى و تخيل الموضوع أكثر و أكثر حتى أصبحت الرؤية أوضح لهم و هنا قرروا تشكيل فريق للكشافة للبحث عن مكان جديد للعيش .. هنا بدأ التحدي الحقيقي ، كيف ؟

عند تشكيل فريق الكشافة عارض الكثير من البطاريق ذلك و السبب هو من سيوفر الطعام لهم بعد رجوعهم من عملية الاستكشاف ؟ ، و خصوصا بأن المشاركة تكون عادة بين البطريق و أبناؤه فقط !!

قبل الحديث عن موضوع فريق الاستكشاف أحببت بهذه القصة السؤال الذي طرح من قبل رئيس البطاريق خلال الإجتماع الثاني على البطاريق و هو هل المعتقدات و القيم المشتركة بيننا تمثله مساحة الجبل الجليدي التي نعيش عليها ؟؟ و كان الجواب طبعا لا من قبل البطاريق .. و هنا اتفق الكل بأن الجبل الجليدي مكان للعيش فقط و ليس النظام و القيم التي تربط البطاريق و هذا برأيي افضل طريقة متبعة بتصدير الرسالة للآخرين ، أفضل من العروض التقديمية و أفضل من الإحصائيات في كثير من الأوقات ، و لكن المشكلة لم تحل بعد من سيتطوع في فريق الكشافة و من سيكون لديه الشجاعة بأن يشارك بعملية التغيير الجذرية للبطاريق

بعدها اقترح بعض البطاريق بأن يتم كتابة لافتات في كل مكان في المستعمرة كي تحفز البطاريق على هذا التغيير .. و هنا بدأت قصة الطفلة سالي التي أحبت أن تكون بطلة و أحد المشاركين في عملية التغيير و هذا كله بفضل المعلمة التي بدأت تروي للأطفال في المدرسة قصص النجاح بعد ما كانت تروي لهم قصص مخيفة و سلبية … اقترحت الطفلة بأن يتم عمل حفل مدرسي يحضره الآباء و اخبرت معلمتها و بعض الطلبة عن فكرتها فتشجع الكل لها و قاموا بإلغاء الحصص في ذلك اليوم ( كسر بعض القواعد ) و فعلا هذا ما حدث ، حيث ذهبت الكشافة الى رحلة الاستكشاف و تم تحديد موعد عودتهم بنفس يوم الاحتفال

الحفل كان مسليا جدا ، موسيقى و أنشطة للطلاب و الآباء و المهم في هذا بأن سعر التذكرة كانت سمكتين لكل فرد .. فكرة رائعة ، و في نهاية يوم الحفل عادت فرقة الكشافة من جولتها ( بالتاكيد واجهتهم الكثير من المخاطر و لكن عاد الكل ) ، و قدموا لهم وجبة من الأسماك الشهية ( من التذاكر طبعا ) و تم تكريمهم كأبطال ( التحفيز )

في اليوم الثاني من الحفل تم عقد إجتماع مع بطاريق الكشافة ، لمعرفة ماذا وجدوا خلال رحلتهم فأخبروهم بأنهم وجدوا جبل جليدي رائع بكل المقاييس أكثر أمانا من جبلنا و يتوفر فيه الكثير من الأسماك … الخ ، و هنا أصبح الكثير من البطاريق الأخرى تريد ان تشارك في فرقة الكشافة الرائعة و الشجاعة

و بعد دراسة جميع المستجدات أقر رئيس البطاريق بأن عليهم الذهاب لذلك الجبل الجليدي الجديد .. و في 12/5 و قبل بداية فصل الشتاء انتقل الجميع الى ذلك الجبل ( طبعا كان أمرا صعبا جدا جدا ) و لكن تم بنجاح

لم تنتهي القصة بعد ، أصبحت حياة البداوة لهم سهلة ، و في العام التالي وجد الكشافة مكان أفضل للعيش فانتقلوا إليه .. و بعدها تعلم البطاريق الكثير الكثير من تلك المغامرات و قاموا ببعض التغييرات في سلوك حياتهم الجديد ، فمثلا قاموا بإدخال مادة الكشافة كمادة جديدة في المدرسة ، قاموا بتغيير بعض المناصب للبطاريق .. صديقنا فريد أصبح رئيس فرقة الكشافة ، و بعدها ازدهرت حياة تلك البطاريق و أصبحوا يعلموا جيدا كيف عليهم مواجهة المخاطر و كيفية تغيير الخوف الى قوة حقيقة للتغيير و أصبحوا أكثر كفاءة للعيش في أي مكان جديد …

شاهد أيضا ملخص كتاب من الذي حرك قطعة الجبن الخاصة بي

— انتهت القصة —

الخطوات الثمانية للتغيير

في نهاية الكتاب يعرض مؤلف القصة جون كوتر عملية التغيير الناجح من خلال ثمانية خطوات :

  1. خلق إحساس بأهمية التغيير و ضرورة حدوثه ، و معرفة كيفية نقلها للآخرين
  2. تجميع فريق الارشاد ( مجموعة قوية لقيادة ذلك التغيير )
  3. وضع رؤية و استراتيجية للتغيير
  4. التواصل مع الآخرين لإقناعهم بالتغيير و توضيح لهم فكرة التغيير
  5. تفويض الصلاحيات للآخرين ، لتحويل الرؤية للآخرين إلى حقيقة
  6. تحقيق نجاحات قصيرة الأمل
  7. عدم التباطأ ، العمل بجهد أكبر لتحقيق النجاحات
  8. خلق ثقافة جديدة

تلخيص كتاب جبلنا الجليدي يذوب ل جون كوتر 3

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

AdBlock

Please Stop AdBlock! :(