كتب إسلاميةكتب تفسير وعلوم القرآن

القرآن الكريم PDF .. حمل الآن نسختك المفضلة

  • العنوان: القرآن الكريم
  • المؤلف:
  • التصنيف: كتب إسلامية.كتب تفسير وعلوم القرآن.
  • اللغة: اللغة العربية/ أيضا مترجم إلى جميع اللغات العالمية
  • الزيارات:
1 rating4/5
You find this post مقبول

قبل أن تنتقل إلى تحميل القرآن الكريم PDF، نسرد إليكم فيما يلي تعريفًا شاملًا بكتاب الله.

تحميل القرآن الكريم PDF مجانا

تعريف القرآن الكريم

هو كتاب الله المعجِز المنزل على خير خلقه ونبيه محمدٍ (صلى الله عليه وسلم) المنقول عنه بالتواتر، والمتعبد بتلاوته، الجامع للأحكام، والشرائع، وهو المصدر الأول للتشريع في دين الإسلام، وآخر الكُتب السماوية المنزلة بعد صحف إبراهيم والزبور والتوراة والإنجيل، تحدى الله به الكفارَ والمشركين، فلم يستطيعوا – رغم فصاحتهم وبيانهم – أن يأتوا بآية من مثله. ويعد الرسالة الباقية الخالدة على مدار التاريخ الإسلامي، وإلى قيام الساعة.

لفظ القرآن واشتقاقاته ومعانيه

وسمى القرآن قرآنًا لأنه يجمع الآيات والسور ويضم بعضها إلى بعض، وروي عن الشافعي أنه كان يقول:” القرآن اسم وليس بمهموز ولم يؤخذ من قرأت، ولكنه اسم لكتاب الله”، وقال الفرّاء: “هو مشتق من القرائن لأن الآيات منه يصدق بعضها بعضًا، ويشابه بعضها بعضًا وهي قرائن”. و”القرآن” على وزن فعلان كغفران وشكران، وهو مهموز كما في قراءة جمهور القراء، ويُقرأ بالتخفيف” :قران” كما في قراءة ابن كثير، ويعادل مصدر الكلمة في السريانية كلمة “قريانا” والتي تعني “قراءة الكتاب المقدس” أو “الدرس”. ورغم أن معظم الباحثين الغربيين يُرجعون أصل الكلمة إلى الكلمة السريانية، إلا أن غالبية علماء المسلمين يرجعون الكلمة إلى المصدر العربي “قرأ”، وعلى كل حال، فقد أصبحت الكلمة مصطلحًا عربيًا في زمن النبي محمد صلى الله عليه وسلم ومن معاني الكلمة المهمة فعل القراءة نفسه.

القرآن الكريم PDF متوفر لدينا بكامل طبعاته المتاحة، وفي سياق التعريف به لغويًا قال العلاّمة الطبرسي: القرآن: معناه القراءة في الأصل، وهو مصدرُ قرأتُ، أي تَلَوْتُ، وهو المَرْوِي عن ابن عباس، وقيل هو مصدرُ قرأتُ الشيء، أي جَمَعْتُ بعضهُ إلى بعض. وللقرآن أسماء أخرى كثيرة، تمت الإشارة إليها في القرآن نفسه مثل”الفرقان” و”الهدى” و”الذِكر” و”الحكمة” و”كلام الله” و”الكتاب”. أما مصطلح “المصحف “فيُستخدم عادةً للإشارة إلى النسخ المكتوبة منه، وطبعًا هذه النسخ نقلت إلكترونيا لتعرف باسم القرآن الكريم PDF ، هذا مع التذكير بأن لفظ المصحف كان بمعنى الكتاب الذي يجمع بين دفتيه القرآن في بادئ الأمر، إنما أطلق هذا الاسم على القرآن بعد أن جمع أبو بكر الصديق فأصبح اسمًا له.

عدد سوره وآياته وحروفه وكلماته

وهو كتابٌ أنزله الله على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم عن طريق الوحي السماوي، مُفرّقًا حسب الوقائع والأحداث. ويحتوي على 114 مائة وأربع عشرة سورة، تُصنَّفُ إلى مكّية ومدنية وَفْقًا لمكان نزول الوحي وزمانه.

ويتكون القرآن من ثلاثين جزءً، ابتداءً من سورة الفاتحة وانتهاءً بسورة الناس، وكل جزء مُقسّم إلى حزبين وكل حزب إلى أربعة أرباع، يبلغ عدد آيات القرآن الكريم ستّة آلاف ومئتين وستًّا وثلاثين آيةً، من دون البسملات، لكن إن حُسبت البسملة سيصبح عدد آياته ستّة آلافٍ وثلاثمائةٍ وثمانٍ وأربعين آية، أما عدد حروفه فيبلغ ثلاثمائة وعشرين ألفًا وخمسة عشر حرفًا، أما عدد كلماته فسبعةٌ وسبعون ألفًا وأربعمائة وتسع وثلاثون كلمةً، وكل هذه الأمور مشمولة في القرآن الكريم PDF بالذكر والتوضيح، حيث يوجد علامات موضحة لكل هذه التقسيمات.

مكانة القرآن الكريم عند المسلمين

يؤمن المسلمون أن القرآن الكريم مُنزلٌ من عند الله على لسان الملك جبريل إلى النبي محمد صلى الله عليه وسلم على مدار ثلاثة وعشرين عامًا، وذلك منذ أن بلغ النبي صلى الله عليه وسلم سن الأربعين، وحتى وفاته في عام 11 هـ.
كما يؤمن المسلمون بأن القرآن حُفظ بدقة، على يد الصحابة، وأن آياته محكمات مفصلات وأنه يخاطب الأجيال كافةً في كل القرون، ويتضمن كل المناسبات ويحيط بكل الأحوال.

تشتمل نسخ القرآن الكريم PDF على كثير من الشروحات والتفسيرات المرافقة، وفي هذا الإطار لا نذكر بأن القرآن هو أقيم الكتب العربية من جميع النواحي وعلى الأخص الدينية واللغوية، لما يجمعه بين دفتيه من البلاغة والبيان والفصاحة، كما أن له أثرًا كبيرًا في توحيد اللغة العربية وآدابها وعلومها الصرفية والنحوية وتطويرهم، إضافةً إلى وضعه اللّبنات الأساسية لقواعد اللغة العربية وتوحيدها وتثبيتها؛ إذ يعتبر مرجعًا أساسيًّا لكل عمالقة اللغة العربية كسيبويه والعلامة أبو الأسود الدؤلي والخليل بن أحمد الفراهيدي وغيرهم، حيث ترتكز عليه كل مساهمات هؤلاء اللغويين في تطوير اللغة العربية، سواء عند القدماء أو المحدثين.

القرآن الكريم PDF وجمع المصحف

بعد وفاة النبي محمد صلى الله عليه وسلم جُمع القرآن في مصحف واحد بأمر من الخليفة الأول أبي بكر الصديق، وذلك وفقًا لاقتراح من الصحابي عمر بن الخطاب، وبعد وفاة الخليفة الثاني عمر بن الخطاب، ظلت تلك النسخة محفوظةً لدى أم المؤمنين حفصة بنت عمر، إلى أن رأى الخليفة الثالث عثمان بن عفان اختلاف المسلمين في القراءات لاختلاف لهجاتهم، فسأل حفصة بأن تسمح له باستخدام المصحف الذي بحوزتها والمكتوب بلهجة قريش لتكون اللهجة القياسية، وأمر عثمان بنسخ عدة نسخ منه لتوحيد القراءة، وأمر بإعدام ما يخالف ذلك المصحف، وأمر بتوزيع تلك النسخ على الأمصار واحتفظ لنفسه بنسخة منه. وتُعرف هذه النسخ إلى الآن بالمصحف العثماني، ومن هنا فإن معظم العلماء يؤكدون أن النسخ الحالية للقرآن تحتوي على النص المنسوخ نفسه من النسخة الأصلية التي جمعها أبو بكر الصديق.

وفيما يلي نورد عليكم جميع نسخ القرآن الكريم PDF المتاحة والتي من ضمنها مصحف المدينة النبوية download ، القرآن الكريم pdf بحجم صغير ، كذلك تحتوي النسخ على القرآن الكريم pdf جودة عالية ، كذلك تحتوي على الكثير متمنين بكل هذا أن نساهم ولو بالقليل في خلق أجواء إيمانية تنقلكم من محدودية الأرض إلى رحابة الكون والسماء.




الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذه الإضافة تقوم بحجب روابط التحميل ومنع أزرار التحميل، وأيضا جميع إعلانات الموقع آمنة، يرجى تعطيلها لتصفح الموقع بشكل كامل.